خبّرنا قصتك

قصتكم تهمّنا.

في عامه السابع، لم يشارك في صنع وإدارة الحوار حول اللجوء السوري في لبنان سوى قلة قليلة من السياسيين وأصحاب الرأي

اليوم، نحن نرغب بالاستماع إلى التجارب التي مرّ بها المجتمعان السوري واللبناني ومن الناس أنفسهم!

نرغب بالاستماع إلى تجاربكم، السيئة منها والجيدة.  قصص التعاطف والإنسانية المشتركة. وقصص التغلب على الصعوبات والتحديات. أياً كان ما تريد قوله.

تكسر القصص التي نشاركها معاً الحواجز بيننا وتكشف عن الصّفات الإنسانية المشتركة التي تجمعنا.

ليس هناك معاناة أكبر من تحمل عبء قصة غير مباح بها – مايا أنجلو

ما هي قصتكم؟

الرجاء استخدام النموذج أدناه لتكتبوا لنا فقرة لا تتجاوز 200 كلمة معرّفين بأنفسكم والتجربة التي مررتم بها.

سنجيبكم، وفي حال الموافقة على النص سنتابع معكم الخطوات التالية.

يمكن أن تُنشر قصصكم دون ذكر اسم الكاتب/الكاتبة في حال رغبتكم بذلك.